07 ذو الحجة 1445 - الجمعة 14 يونيو 2024
Stichting Alcauther Netherlands
NL16 INGB 0002 3546 01

التغطية المصورة لإحياء ذكرى شهادة الامام الصادق (ع) بمؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا
Image

لجنة الإعلام/مؤسسة الكوثر الثقافية/لاهاي/هولندا :أحيت مؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا ذكرى شهادة الامام الصداق عليه السلام وسط جمع غفير من أبناء الجالية الاسلاميــة وذلك في مساء اليوم السبت 4/5/2024 .
الافتتاحيــة :-
استهل مجلس العزاء الحاج فارس الساعدي بتقديم التعازي والمواساة باسم مؤسسة الكوثر الثقافية الى الامام الحجة المنتظر (عج) والى الائمة الاطهار(ع) والمراجع العظام والى الحاضرين ،داعيا الاخ سعد الخفاجي لتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم قرئت الزيارة من قبل الحاج ابي ياسر السماوي .
كلمة باللغة الهولندية :-
شارك الشاب منهــد العبودي بكلمة في اللغة الهولندية متحدثا عن سيرة وحياة الامام الصادق عليه السلام ،موجها مجموعة من الاسئلة لابنائنا الاعزاء
محاضرة من وحي الذكرى الاليمــة لسماحة الشيخ أحمد الخاقاني :-
أرتقى المنبر الحسيني سماحة الشيخ الخاقاني ، متحدثا عن سيرة وحياة الامام الصادق (ع) ، مبينا ان شخصية الإمام الصادق (ع) لها موقعا متقدما ومكانة علمية مرموقة في الواقع الإسلامي، فقد ملأ هذا الواقع علما ومعرفة وفكرا ووعيا نظرا لتنوع العلوم والمعارف التي كان ينشرها من خلال الجامعة الإسلامية الكبرى التي ثبت دعائمها في تلك المرحلة، وقد شهد بفضله وموقعه ومكانته الفقهية والعلمية الكثيرون من العلماء والمفكرين وبعض ائمة المذاهب الأربعة وغيرهم.
وأوضح سماحته ان أستشهاد الامام عليه السلام كان في زمن المنصور ، مستعرضا ان احدى القصص وهي قيل للمنصور في أحد الأيام، وكان قد أتمّ القضاء على الكثيرين من آل علي (ع): الشّكر لله يا أميرالمؤمنين، فقد تخلّصت أخيراً من كلّ خصومك . . قال المنصور: لا، فالأمر ليس كذلك؛ فأنا لن أحسّ بالرّاحة طالما كان جعفر بن محمدٍ على قيد الحياة . .
لم يمض على هذا الحديث وقت طويل، حين أعلن أنّ الإمام الصادق عليه السلام، قد توفّي في المدينة مسموماً. وكان في الخامسة والسّتين من عمره الشّريف خاتما مجلس العزاء بقراءة المصيبة .
قصائد الرثاء واختتام العــزاء :-
شارك في ذكرى شهادة الامام الصادق الرادود المله مشتاق العيداني بقصائد الرثاء التي تخص الامام عليه السلام ، خاتما العزاء بالدعاء لشفاء المرضى وقضاء حوائج المؤمنين والمؤمنات ، داعيا الجميع لتناول الطعام تبركا بصاحب الذكرى الاليمة
قد تكون صورة ‏‏٧‏ أشخاص‏
قد تكون صورة ‏‏‏٣‏ أشخاص‏ و‏مِنبر‏‏
قد تكون صورة ‏‏٤‏ أشخاص‏

 

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .