07 ذو الحجة 1445 - الجمعة 14 يونيو 2024
Stichting Alcauther Netherlands
NL16 INGB 0002 3546 01

بالصور: مؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا تقيم مجلس الفاتحة لروح المحقق آية الله السيد الخرسان وبذكرى شهادة الامام الحسن العسكري(ع)
Image

لجنة الإعلام /مؤسسة الكوثر الثقافية/لاهاي/هولندا : أقامت مؤسسة الكوثر الثقافية بمدينة لاهاي الهولندية يوم السبت ،مجلس فاتحــة على روح المحقق آية الله السيد محمد مهدي الموسوي الخرسان وبحضور ابناء الجالية الاسلامية ، وبمشاركـة عدد من قارئي القرآن الكريم .
وبعد ذلك أحيت لجنة الاحتفالات والمناسبات الدينية وبالاشتراك مع لجنة المرأة في مؤسسة الكوثر الثقافية في مدينة لاهاي الهولندية ،مجلسا عزائيا بمناسبة ذكرى شهادة الامام الحسن العسكري عليه السلام وذلك في مساء يوم السبت المصادف 23/9/2023 وبحضور جمع غفير من ابناء الجالية الاسلامية .
أستهل مجلس العزاء الاخ رعد ابو الحب بتقديم التعازي والمواساة الى النبي الاكرم محمد(ص) والائمة الاطهار والمراجع العظام والى كافة الحاضرين ، داعيا الشاب السيد يوسف الهاشمي لتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ثم قرئت الزيارة من قبل السيد اثير البطاط ، وبعد ذلك كلمة باللغة الهولندية القاها الشاب السيد حيدر الهاشمي ، متحدثا فيها عن سيرة وحياة الامام العسكري (ع)
وارتقى المنبر الحسيني فضيلة الشيخ احمد الخاقاني ، مسلطا الضوء على دور الامام الحسن العسكري عليه السلام حيث كان الإمام (عليه السلام) أستاذ العلماء وقدوة العابدين وزعيم المعارضة السياسية والعقائدية في عصره، وكان يشار إليه بالبنان وتهفو إليه النفوس بالحبّ والولاء كما كانت تهفو إلى أبيه وجدّه اللذين عُرف كل منهما بابن الرضا(عليهما السلام) .
وأوضح ان السلطة العباسيّة فرضت الإقامة الجبرية على الإمام الحسن العسكريّ(عليه السلام) وأجبرته على الحضور في يومين من كل أسبوع في دار الخلافة العباسية، وقد وُصِفَ حُضور الناس يوم ركوبه إلى دار الخلافة بأن الشارع كان يغصّ بالدوابّ والبغال والحمير، بحيث لا يكون لأحد موضع مشي ولا يستطيع أحد أن يدخل بينهم فإذا جاء الإمام هدأت الأصوات وتوسّد له الطريق حين دخوله وحين خروجه.
وبين الشيخ الخاقاني ملاحقة السلطة العباسية الى الإمام العسكري(عليه السلام) وأحاطته بالرقابة وأحصت عليه كلّ تحرّكاته لتشلّ نشاطه العلمي والسياسي وتحول بينه وبين ممارسة دوره القيادي في أوساط الأمة، خاتما العزاء بالنعـي والبكاء حول طريقة استشهاده عليه السلام .
ثم جاء دور القصائد والرثاء ، فشارك الرادود مصطفى الكاظمي بقراءة القصائد التي تخص الامام العسكري عليه السلام ، وختاما اقيمت صلاة العشائين جماعة بامامة الشيخ الخاقاني ووزع الطعام تبركا

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .