17 ذو القعدة 1445 - السبت 25 مايو 2024
Stichting Alcauther Netherlands
NL16 INGB 0002 3546 01

بمناسبة حلول شهر شعبان المعظم وولادة الأقمار المنيرة (ع) فيه يحث العلامة السيد مرتضى الكشميري على دور الشباب ورعايتهم فكريا وعقائديا طبقا لتوجيهات المرجعية العليا في النجف الاشرف
Image

بمناسبة حلول شهر شعبان المعظم وولادة الأقمار المنيرة (ع) فيه ،العلامة السيد مرتضى الكشميري يحث على دور الشباب ورعايتهم

فكريا وعقائديا طبقا لتوجيهات المرجعية العليا في النجف الاشرف

جاء بيان هذه التوصيات بمناسبة افتتاح مركز الزهراء (ع) في مدينة ليستر البريطانية في يوم الحادي عشر من شعبان يوم ولادة علي الأكبر (ع)، واليكم نص ما جاء في خطابه:
يسعدنا ان نفتتح هذا الصرح الجديد الموسوم بأسم سيدة نساء العالمين الزهراء (ع) ونأمل من الله سبحانه وتعالى ان يكون صرحا مباركا يستفيد منه المؤمنون والمؤمنات خصوصا الشباب منهم ، السائرين على =نهج علي الأكبر الذي ضحى بنفسه من اجل المثل والقيم الاسلامية.
أيها الاحبة :
ان شبابنا اليوم اصبح فريسة للاعداء الذين يسعون الى تشويه عقيدتهم وافكارهم الإسلامية من خلال مختلف الوسائل المرئية والمسموعة ، وفي هذا الوضع الذي نعيشه علينا ان نربيهم من خلال هذه المراكز والمؤسسات بوجود واعظ ومبلغ بصير بالامور العقائدية والفكرية وفق ما جاء عن أئمة اهل البيت (ع) .
وعلى هذا وغيره اكدت المرجعية العليا في توجيهاتها ونصائحها المستمرة للخطباء والزائرين الذين يزورونها، وقولها لهم بان زياتهم لمراقد الائمة وحضور المجالس والمناسبات السنوية لا يكفي ما لم يكن مقترنا بالعمل والتطبيق وفق ما يريده منا اهل البيت لانهم (ع) ضحوا بأنفسهم من اجل حماية الإسلام ونشره وفق ما امر به المولى سبحانه وتعالى ونبيه الكريم (ص).
وفي جانب اخر من حديثه وضح بانه لا يعارض من تعدد المراكز والمؤسسات في منطقة واحدة بشرط التباعد بينها وتنسيق البرامج لتكون مصدرا لفائدة الجميع.
كما حمل اليهم تحيات ودعاء المرجع الأعلى وتمنياته الطيبة لهم بافتتاح هذا الصرح المبارك ليكون معلما من معالم فكر اهل البيت (ع).
واختتم البرنامج بصلاة الجماعة وبعض المراسيم المتبعة في مثل هذه الأماكن. نسال من الله عز وجل ان يوفق المحسنين والمتبنين لهذا المشروع المبارك انه ولي التوفيق.

 

كل ما ينشر من المقالات والآراء والتعليقات وكذلك في الصفحة الحرة لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع باي شكل من الاشكال ، ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات .